مركز إيواء: الإنسانية كرامة لا مهانة

من نحن


نحن في مركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية -إيواء- نقدم الحماية والرعاية والدعم لجميع حالات العنف والإيذاء في مدينة أبوظبي.

وقد أنشأ المركز ليتبع دائرة تنمية المجتمع ويدعم القطاع الاجتماعي ويحقق رؤيته في الوصول إلى مجتمع خال من العنف.

وتشمل اختصاصات المركز تقديم الرعاية والتأهيل والتمكين لضحايا العنف وسوء معاملة الأطفال والاتجار بالبشر وذلك التزاما ً بنموذج الرعاية الشامل الذي وضعناه لمساعدتهم ومن خلال الخدمات الرئيسية والتي تشمل الاستشارات والدعم القانوني والتمكين وتوفير دور الإيواء الآمن وتقديم برامج إعادة التأهيل والدعم النفسي والاجتماعي.

ومنذ العام 2008، وتحت إشراف سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» ، قمنا بتمكين ما يزيد عن 300 امرأة وطفل من ضحايا الاتجار بالبشر حيث قدمنا الرعاية اللازمة والمأوى وذلك بفضل الدعم اللا متناهي من الشركاء المحليين والمنظمات الدولية بما فيهم الشرطة والسفارات والمستشفيات و دور الإيواء الشبيهة الأخرى ودور العبادة لنساعد الناجين من العنف على العودة إلى أوطانهم أو منحهم أوطان جديدة. وخلال هذه الفترة، عملنا تحت مظلة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وبالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر للمساهمة في تغيير السياسات ورفع مستوى الوعي حول قضايا الاتجار بالبشر.

ونظراً للنجاح الذي حققناه في هذا المجال، توسعت صلاحياتنا في عام 2020 لتشمل شتى أشكال العنف والإيذاء.

شعارنا

مركز إيواء:
الإنسانية كرامة
لا مهانة


رؤيتنا


مجتمع يسمو بتمكين أفراده وحمايتهم من مخاطر العنف

رسالتنا


المشاركة في بناء مجتمع متلاحم حاضن لأفراده، غايته تغيير نظرة المجتمع عن العنف والريادة في الرعاية والتأهيل والتمكين.

أهدافنا


توفير أهم الخدمات المتكاملة والمستدامة لإحداث التغيير.

زيادة الوعي حول العنف وأثره علي المجنمع.

تأسيس شراكات محلية وإقليملية ودولية للحد من العنف.


تطوير الدراسات البحثية، للحث على سن القوانين والتشريعات الهادفة لمكافحة العنف.

التشجيع على الابتكار والتعلم لتحسين القدرات والإمكانات.

اعتماد التحسين المستمر في طريقة عملنا.

نموذج المركز للرعاية الشاملة


يقدم مركز أبو ظبي للإيواء والرعاية الإنسانية -إيواء نموذجاً شاملا للرعاية يعالج من خلاله جميع جوانب العنف في مجتمعنا حيث يوفر على المدى القصير الرعاية للاشخاص الذين سبق لهم التعرض للعنف ويضع على المدى الطويل الحلول التي تعزز سبيل الوقاية وترفع من مستوى الوعي لدى المجتمع.

وتركز جهودنا على العمل بشكل مباشر مع الافراد وذلك من أجل مساعدتهم خلال رحلتهم نحو الشفاء والتمكين.

ومن خلال نموذج الرعاية الشامل لدينا ،نقدم الدعم الفوري والضروري والذي يشمل العلاج النفسي وإعادة التأهيل والإجراءات القانونية والرعاية اللاحقة والتمكين الذي يضمن إعادة دمجهم في المجتمع من جديد.

ونلتزم في مركز إيواء ببذل كافة الجهود للتوعية بقضايا العنف واضراره واخطاره التي تلحق بالمجتمع وذلك للمساهمة في الجهود الإقليمية والعالمية الرامية إلى وقف العنف ورفع مستوى الوعي وتثقيف الجمهور.

ويساعد نموذج الرعاية الشامل لدينا في بناء قاعدة بيانات حول العنف استناداً إلى أدلة علمية صحيحة مما يعزز جهود التضامن التي تعمل عليها مع صناع القرار وجهات إنقاذ القانون.

دورة العنف في المجتمع
خدمات متكاملة للتمكين

خدمات متكاملة للتمكين


عندما بدأنا عملنا في مناهضة العنف،كانت أهم أولوياتنا هي مكافحة الاتجار بالبشر . واليوم،نتصدى لجميع أشكال العنف والإيذاء .

ويسعى مركز إيواء لضمان حصول الأفراد المعنفين على الدعم اللازم ،كي يتم إدماجهم مجتمعاتهم بشكل فاعل.

وبفضل هذا النهج الذي ساهم بقوة في حفظ كرامة الإنسان، حاز مركز إيواء على التقدير المستمر كإحدى الجهات الرائدة في القطاع الاجتماعي محليا ودولياً.

وبينما تساعد خدماتنا الأشخاص الذين يعانون من آلام العنف ،نحرص على دراسة تجاربهم وظروفهم وأخذ الدروس المستفادة لتطوير الآليات المستخدمة واقتراح السياسات للحد من العنف في مجتمعنا .

ويلتزم مركز ايواء ويؤمن بتوجهات الدولة الهادفة إلى صون كرامة الإنسان والقيم الإنسانية.

 الناس هم الهدف والهدف النهائي التنمية، فضلا عن المحرك و يعني أن محرك جهوده. 

صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان
رئيس‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬وحاكم‭ ‬أبوظبي

Get In Touch

اتصل


[wpforms id="104698"]